شعوب فزعوية

قبل أن أبدأ, إن كان دمك فائرا و أنت في حالة من الغضب والاحتقان الشديدين بسبب ما حصل مع أسطول الحرية فأرجوك شديد الرجاء أن لا تقرأ هذا المقال إلا بعد أن تهدأ,وحتى لو أصبحت هادئا فأرجوك أن تقرأ المقال مرة و مرتين وثلاث حتى تفهم ما أريد قوله لكي لا ندخل في نقاشات عقيمة أنا وأنت في غنى عنها ...
و إن كنت تتوقع مني أن "أشفي غليلك" مما حصل من قبل الكيان الصهيوني,أو أنني سأشتمه فأيضا أنت مخطئ,وإن كنت تريد ذلك فأرجو أن لا تكمل قراءة المقال و أن تذهب إلى مدونين أو صحفيين كتبوا مقالات عبرت عن عواطفهم و يمكنها أن تشفي غليلك ...


أريد أن أتحدث عن فزعاتنا نحن العرب, و قد أصبحنا  معروفين بفزعاتنا, و خصوصا عند حصول شيء ما في فلسطين ...
نحن ( وأريد أن أوضّح هنا عن أنني أتكلم عن الشارع الأردني بشكل خاص) لا نتذكر فلسطين  إلا في مناسبتين : النكبة و النكسة,ولن أستغرب إن كان بعضنا لا يفرق حتى الآن بين نكبتنا و نسكتنا ...
وفي غير هاتين المناسبتين لا نتذكر فلسطين,ربما إلا عندما يحصل شيء زيادة عن الطبيعي ( مثل ما حصل مع أسطول الحرية,أو عند حرب الصهاينة الأخيرة على غزة) ...
عندما يكون الوضع طبيعيا,فالقليل القليل هو من يتبرع و يتذكر فلسطين في غير هذه المناسبات, وهنا أريد أن أوضح نقطة :
أنا لا أطلب منكم أن تتحدثوا طول الوقت عن فلسطين و عن مأساتها و عن اليهود و مَكْرِهم,لكن أريد أن نتذكر فلسطين دائما,بتبرعنا لأهلنا في فلسطين,طوال الوقت, و ليس عند حصول شيء غير عادي فقط ...
أنا متأكد بأن الهلال الأحمر و الصليب الأحمر و جميع الجمعيات سواء كانت بأسماء أشكال هندسية أم لا ستفيض  بكثير التبرعات من أهل الخير و النخوة التي لا تظهر إلا عند هذه المناسبات القليلة ...
ولكن فلننتظر بعد أن تخف هذه الظاهرة ( أو لا تخف ؟ فلا أظن أن تركيا سترضى بأن تنتهي هذه القضية سريعا) أو على الأقل بعد أن  تخف عندنا و يخف حديث الناس عنها, فإن هذه الجمعيات سوف لن تلقى متبرعين ليتبرعوا ( و مجددا إن كنت من هؤلاء المتبرعين الدائمين فأنا لا أتحدث عنك بل لك جزيل الشكر,ولكن أنا أتحدث عن مجمل الشعب )  و سوف تنتظر شيئا غير متوقع ليحدث حتى تنهال عليها التبرعات مرة أخرى ...
أنا أشبه هذه القضية كما قال أحد زملائي في تعليق على مقال سابق,كأصحاب الأموال الذين يدفعون بسخاء عشرات الآلاف من الدنانير لقاء موائد الرحمن في شهر رمضان,ويطعمون الفقير منسفا لمدة شهر كامل, ثم لا يجد - هذا الفقير - كسرة خبز ليأكلها في الأحد عشر شهرا المتبقين من السنة, فهل نحن حللنا شيئا من المشكلة ؟
إن كنا حقا مهتمين بفلسطين,فلن نحول أنفسنا إلى قوميين و مناضلين فقط عند هذه المناسبات القليلة,عن طريق تحويل صورنا على الفيسبوك إلى صورة معبرة,مع بعض الكلمات من دون أن نتحرك,من دون ان نسأل حتى كيف يمكننا المساعدة,أو أين يمكن أن نتبرع لمساعدتهم...ونكتفي بالدعاء, كأن الدعاء وحده يكفي من دون أن نُحَمِّل أنفسنا عناء البحث عن طريقة لمساعدة إخواننا في فلسطين ماديا, إن هذا لعمري نفاق ما بعده نفاق ! فلنعرف أن من يهتم حقا لفسطين لن يهب لنجدتها فقط عندما يقوم الكيان الصهيوني بعملية قرصنة لسفن تركية و غربية قادمة لفك الحصار عن الغزاويين...
الفزعات لن ترهب أعدائنا منا,بل بالعكس تجعلهم يضحكون علينا,وتجعلهم يفعلون ما يريدون,لأنهم يعرفوننا ويعرفون أن فزعاتنا ستستمر أياما قليلة ثم بعدها ننسى ما حصل كأن شيئا لم يكن,وترجع فلسطين صورة على جدار ممرات بيوتنا إلى ان ياتي حدث قادم آخر يعيد إحياء فلسطين عندنا من جديد,ويعيد الصور و الكلام و التبرعات إلى ما كانت عليه في الحدث الذي سبقه,والذي سبقه,والذي سبقه ...
والفزعات لن تحرر فلسطين,إلا إذا - بقدرة قادر- فزع جميع أبناء الوطن العربي "من الشام لبغدان,ومن نجد إلى يمن,ومن مصر فتطوان" لتحرير فلسطين مرة واحدة,ومشى المصري مع الجزائري و الكويتي مع العراقي من دون أن يبدأ كل واحد بجدال بيزنطي مع الآخر حول مَن أفضلُ مِن مَن, ومن منهم يستحق أن يكون له شرف المشاركة في تحرير فلسطين ...
فلنعمل على تنقية أنفسنا من الشوائب و توحيد صفوفنا,ولندعوا الله بأن تكون فزعتنا القادمة هي فزعة "كل العرب" من أجل تحرير فلسطين, وإلا سنرى شيئا أكبر من قتل عدد من المتضامنين معنا من الأجانب, بل أكبر بكثير ...
وكل فزعة والعالم العربي بخير ...

15 التعليقات:

أشرف محيي الدين 2.6.10  

أخي شعراوي أشكرك وجدا على هذا الإدراج الذي أتفق معك عليه في كل كلمة قلتها وأتمنى من كل قلبي أن لاتكون أحداث أسطول الحرية هي من ضمن الفزعات العربية الفجائية التي لاتلبث أن تزول بعد أيام معدودة .

كل الود

نادر احمد 2.6.10  

مساء الخير شعراوي
أوافقك في كل كلمة قلتها، المطلوب الآن هو العمل المنهجي لصالح قضيتنا، وبصراحة أنا سعيد جدا لأن هناك شباب وصبايا يصلون الليل بالنهار على المواقع الألكترونية منذ حرب غزة وحتى الآن للدفاع عن القضية، بعض الشباب يقوم بتجميع أكبر عدد من صور المجازر التي وقعت، والبعض ينشر حقائق باللغة الإنجليزية لصالح القضية،المطلوب هو أكثر من ذلك نعم، لكن بارك الله في هؤلاء الشباب الذين تفرغوا لفلسطين الكترونيا وذلك خير من ملايين الشباب العرب الذين تفرغوا لمواقع البورنو، نعم فالمطلوب الآن هو العمل ثم العمل لصالح فلسطيننا، لا أن نتركها على حد تعبيرك مجرد صور وخرائط نزين بها جدران منازلنا.
ملاحظة: أعجبني استخدامك لكلمة الكيان الصهيوني، فقد أصبح الكثير منا وأنا منهم يقعون في خطاء لغوي كبير وهو استخدام كلمة ( اسرائيل) مع أن اسرائيل نبي لا يليق بتلك الطغمة الفاسدة من اللقطاء، نعم هم كيان أو عصبة فاسدة أو شرذمة
إلى الأمام يا عاشق (المتنبي) -:)

nissan 2.6.10  

مساء الخير شعراوي
صحيح الف بالميه...بدليل نسينا اهل غزه ومعاناتهم وانشغلنا باخبار الاسطول

الكيل بمكيالين 2.6.10  

الفزعات أخي شعراوي هي أضعف الإيمان للشعب العربي وهي كل ما يستطيع فعله، وصدقني لو أعطت الدول شعوبها الفرصة لأكثر من ذلك لفعلت الكثير والكثير. ولو أعطينا الآن وفي هذه اللحظة الفرصة ل "فزعة عرب"، لفزعنا جميعا، ولا حاجة للدعاء والرجاء، نحن نملك الإرادة فهل من مجيب؟

Whisper 3.6.10  

والله يا اخوي يا حمزة بحاول اتفائل, و بحاول اني اقنع حالي انه اذا مش صحوة ضمير و نخوه و رجوله بدها تصير, عالقليله علشان منع الاحراج ان الاتراك يتحركو والكل واقف فممكن يتغير شي و ما تكون هالمرة مثل كل مره

ان شاء الله ما تكون فزعه من هالفزعات

Ahmad M. Al-Mahrouq 3.6.10  

تحية طيبة,
لقد أصبت في وصفك ... وأظن انه لن يختلف عليه اثنان
الكل مقر بذلك
لكن ... لقد اسمعت لو ناديت حيا لكن لا حياة لمن تنادي

يمكن تحكي شو هالتشاؤم ... بس ما اظن يتغير الحال

تقبل مروري

fazlakat 13.6.10  

المشكلة تكمن يأننا شعوب "فوضوية" قبل ان نكون "فزعوية". فحتى نتحمل مسؤولياتنا اتجاه قضيتنا لابد لوجود و لو القليل من التنظيم لعملية دهم قضيتنا و هو ما خفي عن الساحة.
مشكور على الادراج الرائع. 

منتديات الرنان 16.9.10  

شكرا جزيلا علي مدونتك الرائعه

for allah 22.9.10  

مدونتك رائعة .. اعدك بالزيارة الدائمة انشاء الله .. كل التوفيق

kholood 25.9.10  

مسى الخير
نحنا شعب مهوووس بكل شي ,,,كرة القدم ,,,,الموبايلات ,,,,التصويت لسوبر ستار ,,,كوفي شوبات ,,,اراجيل,,,,,ركوب السيارات الكبيره الي بتستهلك بنزين كتير مع اننا مو دوله نفطيه,,,,,ومع كل شي بنعمله ,,,بتضل الكشره على وجوهنا,,,ومهما رحنا رحلات ,,,ومهما تعشينا بره ,,,ودفعنا مصاري ,,,النكد بيضل ,,,وطبعة الكشره ما بتفارقنا

kholood 25.9.10  

كتاباتك جميله ,,,,سأتابعها

whois domain find 11.10.10  

شكراااااا على مدونتك الرائعة

جمعية كيان 18.10.10  

اشكرا كثيرااا...مدونتك اكثر من رائعه

مواقع الاطفال 28.11.10  

مدونه مميزه ورائعه...شكراااا لك

pagerank checker tool 14.12.10  

مقاله رائعه ومميزه جدااا...بالتوفيق دائما

عن حضرتي

أَنا حوارُ الحالمين ، عَزَفْتُ عن جَسَدي وعن نفسي لأُكْمِلَ رحلتي الأولى إلى المعنى ، فأَحْرَقَني وغاب

اللي بلحقوني

منعنعات

Qwaider Planet
Follow me on Watwet
Jordan Blogs

مدونات أتابعها

الازمة عندي