فوائد قوم عند قوم فشّة غل

لا يختلف اثنان على أننا في الأردن نعاني من حمّى كأس العالم بشكل مخيف جدا,لدرجة أنني اعتقدت أنني سأصدق أنّ كأس العالم يقام عندنا في الأردن وليس في جنوب افريقيا !
ولا يختلف اثنان على وجود التطرف في ظل كأس العالم عندنا, من الجهتين,فمنّا من أدمنه و بالتالي يعيش "حرفيا" على كأس العالم, إلى من لا يدري أن  ألمانيا سحقت أستراليا بأربعة أهداف في مباراة من طرف واحد ...
و بين من يرى أن كأس العالم هو جزء من نظرية المؤامرة على العالم العربي الإسلامي (نعم !!!) إلى من لا يهتم بأن يأكل أو يشرب إن لم يأكل ميسي أو يشرب ...
وما بينهم محور الإعتدال,مثلي يعني, من يحضر المباريات التي من المفترض أن تمتعني من دون المبالغة في رد فعلي أو إدماني على كأس العالم ...
وبين من يرى أن كأس العالم مضيعة للوقت و للمال,فالمليارات التي يتم ضخها في كأس العالم يوجد أماكن و أشخاص يستحقونها أكثر, إلى من يقول أننا لا دخل لنا في ذلك, وأننا ندفع للجزيرة (أو نفك التشفير ببكلة شعر سوداء و راديو) و نحضر ...
و بين هذا الفريق و ذاك, سأعرفكم على أبو محمود :
أبو محمود , , هو رجل "معتّر" و مسكين, "ماشي الحيط بالحيط", يعمل براتب لا يكاد يكفي عائلته : إم محمود,محمود,سميح,غسان و فدوى ...
أبو محمود يرجع من عمله تعبا,يأكل غدائه متضايقا,يصرخ في وجه امرأته,أمام أولاده,مما يؤدي إلى اختلال في نفسية اطفاله,ويزيد الاكتئاب عندهم,وعند أمهم على حد سواء,و طول اليوم أمهم تصرخ فيهم أيضا, خلص الولاد أكلو هوا !
في حالة كأس العالم يتغير الحال كثيرا عند عائلة أبو محمود,
فأبو محمود يرجع من عمله متلهفا ليتابع مباريات كأس  العالم بعد أن فك تشريفها ( كما قلت سابقا ببكلة شعر سوداء,نعم سوداء وليست صفراء مثلا,وراديو),لينعم بأشخاص يستطيع أن يسبهم و يصرخ عليهم و يفعل ما يحلو له بهم,من دون أن يؤذي نفسية أحد...
أبو محمود يشجع البرازيل,والأرجنتين,وإسبانيا,وإيطاليا,وألمانيا أيضا,لا تستغربوا, فسياسة أبو محمود هذه مُحْكَمة,فإذا خذله فريق أفرحه الآخر,أما إذا تلاقوا,فهو سيشجع الأمتع...
وقت كأس العالم,أبو محمود لا يصرخ إلا على كاكا,وميسي,وتوريس,وكامورانيزي و أوزيل, أولاد أبو محمود أيضا يصرخون عليهم,مطلقين كل الشحنات السالبة و التوتر و الاكتئاب و الخلل النفسي,فتتحسن نفسيات أولاده,وامرأته,ونفسيته أيضا..
فيعيشون بسعادة حتى آخر حياتهم,
عفوا: حتى نهاية كأس العالم ...
ومع أنهم يعلمون أن هذه الحال مؤقتة,إلا أنهم يفضلون أن يستمتعوا بالوقت الحالي مع السالسا و التانغو,ولكل حادث حديث بعدها ...
بعد كل ذلك,وتقولون, كأس العالم غير مفيد ؟ 

ملاحظة : لمعرفة كيفية فك التشفير بطريقة البكلة فما عليك إلا مراجعة اللينك التالي: تفضل!

11 التعليقات:

Whisper 16.6.10  

اول شي الله يعينكم يا طلاب التوجيهي, الله لا يضيعلكم تعب وبالتوفيق يا رب :)

هاد موديل الاعلام اللي معبين البلكونات و السيارات جديده علينا, بس فرصه الناس يلتهو باشي لينسو الحياة الحقيقيه, وهي كمان اشي جديد حكيتلنا عنه...انهم بطلو يفشو قلوبهم ببعض و كل التركيز عالتلفزيون صار :)

مياسي 16.6.10  

ههههههههههههههه

تحليل منطقي جدا جدا

انا كتير مستغربه من هالحمى الكرويه السنه

اللي دخلو واللي ما دخلو بيتفرج!!

شكرا عالاشاره للمدونه يا حمزه وان شالله التوجيهي امورو تكون تمام :)

الكيل بمكيالين 16.6.10  

حمدالله عالسلامة. وين هالغيبة؟
والله كثير كأس العالم مفيد، الله يجبر عل دار ابو محمود.
انا بالنسبة الي كمان كثير مفيد، بخلص من اخوي بدل ما يظله ملزق بالدار بيطلع بره ع القهاوي يتفرج وبنرتاح من شوفتوا طول شهر المنديال.

" فوائد قوم عند قوم فشة غل" العنوان رائع.

Haitham Seelawi 16.6.10  

I stopped watching soccer since 2004, Jordan Vs Japan match! Watching soccer was very consuming in my case, but as you said, people find it better to be consumed by something that will end (World cup) to something that will never end (their poverty)

But these days the world cup is adding to the feeling of worthlessness for those poor ones! They can not even afford momentary joy! I just can not understand those people why do not they protest? weired indeed

Wafa' 16.6.10  

نروح للينك و بعدين نرجع للتعليق ....

رجعنا :( هادا للناس المعترين اللي في الاردن , فايش الحل للناس المعترين اللي في السعودية و باقي الدول العربية !!!

اعتقد انه ابو محمود وعيلته هي كل العوائل العربية و ابوهم !!! اما نفسية الاولاد فحدث و لا جرح ..
بس اعتقد اني حاليا محتاجة اشوفلي مباراة للبرازيل او ايطااليا اخفف فيهم الضغط اللي راح ينفجر فيا ..

nissan 16.6.10  

مساء الخير حمزه....مش عارفه...حاسه انه معظم اللي بيتابعوا المونديال هالايام بيتابعوه من الزهق والملل...مش حبا بالرياضه...الا قله قليله...استنى كم سنه لما يصير وقت المونديال مع شهر رمضان....بيتهيألي سنتها مش ح نحتاج لا اشتراك ولا بكله....ح يبثوها على المفتوح و يترجونا حتى نتابع:):):)

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني 22.6.10  

تحليلك منطقي و عقلاني
شكرا ً حمزة.

أنا ما بتابع المووووووووووونديال من 1998 ! بس قبلها كنت بعيلة أبو محمود ، بعترف.

أنا بحب أكون ممارس لا متابع
world cup is over-rated
و عندي قناعة إنو الرياضة حاليا ً أفيون الشعوب الحقيقيّ!

Ahmad Merie 24.6.10  

انا بعيد كل البعد عن كأس العالم هالسنة!!
أغلب مباريات المونديال و ان في الشغل أو و ان مسطل و بدي انام:)
شد حيلك يا خوي بدنا نفرح فيك و توجيهي موفق:)

سوق الرنان الالكتروني 15.9.10  

مدونتك رائعه.....شكرااا لك

sites like service 21.9.10  

شكراااااا لك .....مقالتك اكثر من رائعه

الشاعرة حنان بديع 4.10.10  

مقالتك اكثر من رائعه...بالتوفيق دائما

عن حضرتي

أَنا حوارُ الحالمين ، عَزَفْتُ عن جَسَدي وعن نفسي لأُكْمِلَ رحلتي الأولى إلى المعنى ، فأَحْرَقَني وغاب

اللي بلحقوني

منعنعات

Qwaider Planet
Follow me on Watwet
Jordan Blogs

مدونات أتابعها

الازمة عندي